أخبار العالم / تريدنت

وزير خارجية النمسا: الأسلحة النووية تشكل تهديدا وجوديا لكل البشر

 حذر وزير خارجية النمسا ألكسندر شالينبرج من أن الأسلحة النووية لا توفر الأمن لأي دولة وأن هذه الأسلحة تشكل تهديدًا وجوديًا لكل البشر. 

 

وقال شالينبرج - في تصريح اليوم الثلاثاء: إننا بحاجة إلى الابتعاد عن نهج دولي يقوم على سباق التسلح النووي، موضحا أن تهديدات الدمار الشامل تطال العالم أجمع ويجب التوصل إلى تفاهمات دولية سريعة لخفض تلك المخاطر وتوفير أقصى مستويات الأمن والسلامة.

 

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، صرح أمس بأن الحرب النووية لا يوجد بها منتصر، في إشارة إلى مخاطر اندلاع صراع نووي بين القوى الكبرى في العالم، مضيفا أن "التزامات معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، بشأن عدم الانتشار ونزع السلاح والاستخدام السلمي للذرة، تصب في مصلحة الدول النووية وغير النووية".

 

من ناحية أخرى،  رحب وزير خارجية النمسا بانطلاق أول سفينة محملة بالحبوب من ميناء أوديسا الأوكراني بعد فترة من التوقف لإمدادات الحبوب حول العالم بسبب الحرب في أوكرانيا.

 

واعتبر الوزير أنها خطوة مهمة نحو التخفيف من نقص الغذاء العالمي الذي أشعلته الأزمة، موضحا أن هناك حاجة إلى متابعة المزيد من الجهود لتفادي أزمة جوع عالمية حيث لا يجوز استخدام الجوع كسلاح.

 

وغادرت أول سفينة حبوب من ميناء أوديسا الأوكراني بموجب اتفاق توسطت فيه الأمم المتحدة لضمان المرور الآمن عبر البحر الأسود، صباح أمس الاثنين.

وأظهر موقع "مارين ترافيك" لتتبع الملاحة البحرية عبر الأقمار الصناعية أن السفينة "رازوني" التي ترفع علم سيراليون، وتحمل أكثر من 26 ألف طن من الذرة، تتحرك من ميناء أوديسا.

 

وجاءت اتفاقية "ممر الحبوب" بعد جهود للمساعدة على تخفيف أزمة السلع العالمية، وستبحر السفن عبر ممر آمن في البحر الأسود، وتمر عبر مضيق البوسفور للوصول إلى الأسواق العالمية.

 

 


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا