أخبار العالم / تريدنت

ألمانيا والمجر وإيطاليا تؤدى مهام الشرطة الجوية التابعة للناتو

تبدأ الطائرات المقاتلة الألمانية والمجرية والإيطالية دوريات جوية فوق منطقة بحر البلطيق في إطار مهمة الشرطة الجوية لحلف شمال الأطلنطي (ناتو) اعتبارًا من اليوم الإثنين.

 

وذكر بيان أصدره الحلف أنه خلال الأشهر المقبلة، ستقود أربع طائرات مقاتلة مجرية من طراز (جاز-39) ونحو ثمانين فردًا المهمة خارج قاعدة سياولياي الجوية في ليتوانيا، بينما ستحلق أربع طائرات مقاتلة ألمانية من أوماري في إستونيا، على أن تنضم إليهم طائرات (يوروفايتر) المقاتلة الإيطالية المتمركزة في مالبورك في بولندا.

 

وقالت المتحدثة باسم الناتو أوانا لونجيسكو، إن الشرطة الجوية للناتو تعتبر مثالًا واضحًا على تضامن الحلف في تنفيذ المهام المنوطة بها، إذ أنه في الوقت الذي تغير فيه الأمن الأوروبي بشكل أساسي بسبب الهجمات العسكرية الروسية على أوكرانيا، لا تزال طائرات الناتو المقاتلة على أهبة الاستعداد على مدار الساعة لحماية المجال الجوي لدول الحلفاء، وتظل في حالة يقظة على الدوام.

 

وتحل الوحدات الجديدة محل الوحدات البلجيكية والفرنسية والإسبانية التي تقوم بدوريات في المنطقة منذ أبريل الماضي، كما أنه من المقرر أن تستمر طائرات سلاح الجو التشيكي في عملها خلال الصيف، بعد عدة أشهر في مدينة سياولياي الليتوانية.

 

وأضاف البيان أن الحلفاء تناوبوا على حراسة الأجواء فوق إستونيا ولاتفيا وليتوانيا منذ انضمامهم إلى حلف الناتو في عام 2004، حيث لا تمتلك الدول الثلاث طائرات مقاتلة خاصة بها، ومنذ الغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير 2022، كما عزز الناتو الدوريات الجوية في الجزء الشرقي من الحلف بطائرات إضافية.

 

كما أفاد البيان بأنه في إطار مهمة الشرطة الجوية لحلف الناتو، من المنتظر أن تحلق الطائرات المقاتلة في السماء عندما لا تتبع الطائرات القريبة من المجال الجوي للحلفاء إجراءات الطيران المتبعة، بما يشمل وضع خطة الطيران والتواصل مع مراقبة الحركة الجوية، في حين أن طائرات الرد السريع التابعة لحلف الناتو جاهزة للإقلاع في غضون دقائق لاعتراض أي طائرة قد تهدد المجال الجوي للحلفاء.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا