أخبار العالم / مصر / تريدنت

التعليم: تطوير 80% من مناهج المدارس الفنية وفق الجدارات وتطبيقها فى 850 مدرسة

 

قال الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفنى، إن تطوير  التعليم الفنى لتحقيق التنمية الاقتصادية ونابع أيضا من دستور 2014، وهناك مادة تم تخصيصها لتطوير التعليم الفنى، وهى المنهاج الذى تسير عليه الوزارة فى تطوير التعليم الفنى لتلبية احتياجات سوق العمل لتحقيق تنمية اقتصادية والذى نحتاج إلى عمالة فنية ماهرة.

 

وتابع نائب وزير التربية والتعليم فى ندوة " صالون التعليم": تطوير التعليم الفنى يتم وفق المعايير العالمية وشهادة الطالب تكون معتمدة عالميا لكى يحصل على فرصة عمل حقيقة، والقيادة السياسة تحس الشباب على الالتحاق بالتعليم الفنى وأيضا تطويره المستمر، موضحا أنه منذ 5 سنوات بدأت الوزارة فى تطوير التعليم الفنى، وبعد سؤال رجال الصناعة عن احتياجات الخريج فى البيئة الصناعية، أكدوا أن الطالب لا يتقن المهارات وأيضا يفقد الطالب سلوكيات العمل، وسببها بأن المناهج كانت شبيه بمناهج التعليم العام وبدأنا واجباتنا فى الوزارة بتطبيق نظام الجدارات وهى أن يكتسب الخريج المهارات والسلوكيات التى يحتاجها سوق العمل حيث تم إعادة بناء مناهج التعليم الفنى لتقوم وفق نظام الجدارات.

 

وأوضح نائب وزير التربية والتعليم ، بدأنا تطوير المناهج عام 2018، بمعاونة جهات كتير أوروبية ومصرية من رجال الصناعة وتم الاستعانة بخبراء وتم تطوير مناهج 40 مهنة فى سبتمبر 2019، وتم تطبيق المناهج الجديدة فى 105 مدرسة عام 2019، كما تم تدريب المعلمين حتى يتمكن من أن الطالب اكتسب المهارات وتم تخريج 23 ألف طالب دروسوا وفق نظام  الجدارات، كما تم التأكد من أن هؤلاء الطالب اكتسبوا نظام الجدارات من خلال اشراك رجال الصناعة فى الامتحانات وهى من تجيز أن الطالب يتم تخريجه ام لم يكتسب المهارات المطلوبة، وبحلول العام الدراسى سيكون تم تطوير 80% من مناهج التعليم الفنى وسيتم تطبيق المهارات والجدارات فى 850 مدرسة فى سبتمبر المقبل.

 

وتابع:  أن عدد الطلاب الملتحقين فى التعليم المزدوج منذ عام 1993 وصل لقرابة 60 ألف طالب وطالبة، قائلا: تم البدء فى تطبيق نظام مدارس التكنولوجيا التطبيقية فى 2018 بثلاث مدارس وتم زيادتها الآن لتصل إلى 39 مدرسة، مشددا على أن مدرسة العربى هى الشركة الوحيدة التى أصرت على بناء المدرسة، لافتا إلى أن الطلاب الملتحقين بمدارس التكنولوجية التطبيقية معظمهم متفوقين فى الشهادة الإعدادية وخاصة مدارس شركة we.

 

وأكد أن مدارس التكنولوجيا التطبيقية تحافظ على المهن المستقبلية والتى تخدم سوق العمل لانها ستوفر عمالة ماهرة لجذب المستثمرين، مؤكدا أن الوزارة تخرج سنويا 80% من خريجى المدارس الفنية سنويا، ويتم التركيز على الالتزام والسلوكيات للطلاب، كما تم إنشاء هيئة إتقان كهيئة اعتماد وجودة للمدارس الفنية، كنا يتم إنشاء أكاديمية لتدريب المعلمين.

 

وشدد نائب وزير التعليم على أنه ضمن محاور استراتيجية تطوير التعليم الفنى تغيير الصورة الذهنية لدى المجتمع عن التعليم الفنى، لافتا إلى أنه فى عام 2014 تم تقييم التعليم الفنى ومن ثم ترتب على ذلك وضع مادة فى الدستور بشأن التعليم الفنى، موضحا أن تغيير الصورة الذهنية تتم من تغيير مخرجات التعليم الفنى، موضحا أن هناك تحديات فى تطوير التعليم الفنى وستعمل عليها الوزارة فى المستقبل.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا